من مدونة إلى موقع

 

decor_by_diza_74-d4905yx

 

شكراً لزيارتكم لمدونتي..

لقد انتقلت من هذه الصفحة إلى

http://shifasa.com

تسعدني زيارتكم ومشارتكم!

 

decor_by_diza_74-d4905yx١

Advertisements

100% من مستقبلنا

في دولة الإمارات عند تصنيف المواطنين حسب أعمارهم نجد أن اﻷطفال من عمر 0-4 يشكلون الشريحة اﻷكبر من السكان.
وبغض النظر عن اتساع هذه الشريحة فإن أطفالنا اليوم ولو كانوا جزءا من النسبة الكلية للسكان فإنهم بالتأكيد ١٠٠% من نسبة السكان في المستقبل.
فإن تكلمنا من المنظور المالي وحسبناها بالدراهم والدولارات فسنجد أن اﻷبحاث التي درست العائد المادي من الاستثمار في تعليم كل مرحلة تعليمية وجدت أن أكبر عائد ينتج عن الاستثمار في مرحلة الطفولة المبكرة.  وأحد أبرز البحوث الداعمة للقضايا التي تنادي بالاهتمام بمرحلة الطفولة المبكرة هو البحث الذي قام به James Heckman، الحاصل على جائزة نوبل . قد يكون ما أثبته هذا البحث على عكس ما يظنه الكثير من أن العائد من الاستثمار في موظفي الشركات (مثلاً) سيعود بدخل أكبر. صحيح أن العائد من الاستثمار في الطفولة المبكرة لن يأتي سريعا مثل عائد الاستثمار في الموظفين.  ولكنه حين يأتي هذا العائد فإنه سيكون أضعاف ما سيعود به العائد السريع القادم من تدريب الموظفين.

وهذا الرسم البياني يشير إلى نتائج التي تثبتها دراسة Heckman

Heckman-curve1

صحيح أنهم “يهال” ولكنهم هم رأس المال الحقيقي وهم كل ما نملك لمستقبلنا.
بل كلما كان هذا “الياهل” أصغر عمرا، كلما كان التعامل معه أكثر حساسية.
ما يحدث في السنوات اﻷولى من عمر الإنسان وبالتحديد من قبل الولادة إلى عمر الثلاث سنوات يترك أثراً مدى الحياة على كل النواحي اﻷساسية في حياة الفرد مثل نجاحه الدراسي وحياته العائلية وعلاقاته مع الناس وصحته الجسمية والعقلية.
أسرع فترات نمو وتطور الدماغ تكون خلال الثلاث السنوات اﻷولى حين يتضاعف حجمه ويقوم بتكوين التفريعات والتشبيك للأعصاب المسؤولة عن كل المهمام الوظيفية المتعلقة بالدماغ. تأتي حساسية هذه الفترة في في أن هذا التكوين في الخلايا العصبية للدماغ سواء كان تكوينا صحيحا أو معتلا فإنه من الصعب تغييره في وقت لاحق من حياة اﻹنسان، لا نقول أنه مستحيل ولكنه لا يقارن بمرونة تداركه وتعديله في السنوات اﻷولى من حياة الطفل.

ch1-fg3-synapse-density-over-time

تستوقفني هذه الصورة كثيرا وقد غيرت من نظرتي للأطفال عند مشاهدتهم يلعبون أمامي. تعرض الصورة الخلايا العصبية في دماغ الطفل في فترات مختلفة من عمره خلال اﻷشهر اﻷولى.  عندما يولد الطفل تكون خلاياه العصبية غير متشابكة بكثرة ويظهر هذا واضحا في الصورة التوضيحية. في العام الأول من عمره تتضاعف الخلايا وتتضاعف تشابكاتها. وكلما زاد التشابك زادت المسارات التي ستنتقل خلالها الإشارات العصبية ذهابا وإيابا. بالطبع عندما يتم الطفل شهره الثالث يكون قد تضاعف أيضا التشابك في خلاياه العصبية.

الشاهد هنا هو أنني عندما أرى طفلا يتلمس الأرض أو الرمل أو أراه يتذوق طعما جديدا أو تقترب منه أمه وقد تعطرت برائحة لم يعتد عليها فإنني عندما أرى ذلك أتخيل دماغه الجميل وهو يبني تشعبات جديدة بل وأتخيل كيف أن هذه التشعبات ستظل تنقل المعلومات بسلاسة في ذهنه طوال حياته.
في موقف كهذا حين يستكشف طفل أمام ناظري العالم من حوله من خلال حواسه فإنني ابتعد عنه خوفا من أن أقطع عليه هذا النشاط التعليمي والتنموي المركز وأشغل نفسي في التفكير في كيفية تهيئة أنشطة ينخرط فيها في تجربة ممتعة مماثلة.
لهذا أقدس العمل مع الأطفال، فضلاً عن أن أستمتع به، لأنني أعلم أن كل ما أقوم به معهم، سيترك أثراً عليهم طوال حياتهم، وأن كل ما أقوم به معهم سيترك أثراً على مستقبلنا، لأنهم اليوم نسبة محدودة من سكان بلادنا، ولكنهم سيكونون ١٠٠٪ من سكانها في المستقبل.

San Juan.. What A Beautiful City!

Old San Juan.. I enjoyed capturing every angle! every alley!! and every detail!

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

Moments to Be Remembered from WOFO2014

Pictures that captured unforgettable moments
from World Forum for Early Care and Education 2014

ماذا تعلمت من المنتدى العالمي للطفولة؟

wofo6

المؤتمرات: وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا

مثل هذا المؤتمر الذي اجتمع فيه أكثر من ٨٠٠ مشارك من ٨١ دولة، بخبرات مختلفة، وتجارب مختلفة، وتصورات مختلفة، وجاؤوا محترمين لبعضهم البعض بل وراغبين في الاستفادة من بعضهم البعض بغض النظر عن أعراقهم وعن إمكاناتهم المادية أو عن درجاتهم العلمية، فقط لكونهم مختلفين، ولكونهم راغبين في البحث عن الاختلافات لدى غيرهم، لأنهم يعقتدون أنها ستؤدي بجهودهم إلى التكامل.
كل هذه الرغبات والمقاصد تكفي لتكون مصدراً للهمة والطاقة التي كان يشعر بها من حضر المنتدى.

Saying “YES” To The Moment

تحدثت Bonnie Neugebauer عن أن تكون لدى أحدنا الشجاعة والمخاطرة بأن نقول “نعم” لتلك الخاطرة الملهمة التي تأتي لأحدنا في لحظة ما، فقد تكون فكرة غير مألوفة، أو حتى مجنونة، واستفادتنا منها هي أن نتقبل تنفيذها.
ظل يتردد في بالي قولها أننا هنا في المؤتمر جئنا  لنثير التساؤلات، وليس بالضرورة لنجد أجوبتها.
وأن كل مشارك هنا قيمته في وجدانه وهمته وفكره، وليس في منصبه المهني.
وأننا هنا لنستمتع باختلافاتنا وتبايننا أكثر من استمتاعنا  بتشابهنا.
بل وأن سماتنا المتشابهة هي قاعدة لنا لننطلق منها في استكشاف تبايننا.
وأننا هنا لأننا نريد من كل مشارك أن يترك أثراً فينا، وليس فقط لنترك أثراً عليه.

التطور المستمر Sustainable Development

علينا أن ندرك أننا يجب أن نهتم في منبع وجذر هذا التطور ألا وهو سنوات اﻹنسان اﻷولى وبدايات حياته المبكرة والذي إن استثمرنا فيها فإن استثمارنا سيأتي بنتائج تصب في جوهر أهدافنا التنموية، سيكون عائد هذه النتائج أكبر من استثمارنا في أي وقت بعده. فلذلك الاستثمار والدعم للطفولة المبكرة هو في صلب المناداة بالتطور المستمر Sustainable Development.

سؤال كنت أستحضره بتكرار قبل وأثناء المؤتمر 

ما هي الموارد البشرية والمهنية القريبة منا جغرافيا والمشابهة لنا ثقافيا التي يمكن أن نستعين بها في تطويرجودة الخدمات المقدمة للأطفال في بلادنا. إذا كنا واقعيين فإننا سندرك أننا سنقوم بخدمة شريحة هائلة من السكان وفي نفس الوقت نريد أن نوصل هذه الخدمة بجودة عالية، فإن كان الاهتمام بهذا المجال جديداً في منطقتنا فإن الممارسين اﻷكفاء له سيكونون قلة، وبذلك سنضطر إلى الاستعانة بموارد بشرية خارجية ذات كفاءة إلى أن تتكون لدينا قاعدة من الممارسين المحليين اﻷكفاء والذين سيكونون في الغالب من خريجي الجامعات. لذلك من المهم أن نستكشف ونتقصى الخبراء في هذا المجال الذين من الممكن أن تكون ثقافتهم وخلفياتهم تتشابه أو تتلاءم مع الطبيعة الثقافية لدينا.

هل قضايا الطفولة مدرجة في الأجندات العالمية؟

Pia Britto  تحدثت وهي senior advisor لدى اليونيسيف عن الحاجة الملحة لوضع قضايا الطفولة المبكرة في قلب أجندة الأمم المتحدة. وكانت تصف أن قضايا هذا الشأن غير متواجدة في أجندات العالم وهذا ما يطالبون به الأمين العام للأمم المتحدة بأن يضمنها في هيكلة ما بعد ٢٠١٥ “Post 2015”.
استشعرت مما سمعته منها أن الاهتمام بقضايا الطفولة المبكرة هو موجة جديدة في العالم، مع أن بعض الدول قد عملت على تجارب قد نضجت وقد أثبتت فعاليتها على مدى جيل كامل. ولكن المطالبة العالمية الجادة بهذا الشأن بدا لي أنه قصب سبق يمكن لأي منظمة أو دولة أن تحرزه وستكون بذلك رمزاً عالمياً في إضافة أحد الأركان الأساسية للحضارة، وهو الاهتمام بأهم العناصر الإنسانية، ألا وهي مرحلة الطفولة من كل إنسان.
أتمنى (كما يشاركني كل مواطن) أن تكون بلادنا من الدول المصدرة والمنتجة، ولكني سأعمل فكري وجهدي أن تكون بلادي من الدول المصدرة والمنتجة للبرامج والمبادرات الحضارية إلى جانب تصديرها للمنتجات الاستهلاكية. أن نكون محرزين لقصب السبق في التمكن من برامج الاهتمام بالطفولة المبكرة وتصديرها للعالم سيكون فضلاً تاريخياً تستفيد منه البشرية على مدى أجيال وأجيال.

Funds vs Friends

Maggie Kamau -Biruri من كينيا تعتبر من الشخصيات الناجحة في جمع التبرعات لأجل برامج الطفولة، ولكنها استوقفتني عندما قالت: علينا أن نهتم بجمع الأصدقاء أكثر من جمع الأموال
friend raising not fund raising

Play Is The Way

وألقى متحدث اسمه Steve Gross عرضاً حماسياً بدأه بأننا بدلاً من أن نصور لأطفالنا العالم كـ “عقبات” يجب أن يجتازوها، علينا أن نصور لهم أن  العالم عبارة عن “فرص” يستمتعون باقتناصها وذلك حتى نضمن أن معنوياتهم وحيوتهم تنمو بشكل جيد، وهي جزء مهم من نموهم الكلي.

فعرض أن نقوم بكل شيء في الحياة بروح اللعب والمرح والتي أسماها Playfulness
وقد قال حتى تقوم بأي منشط بهذه الروح من اللعب والمرح والبهجة فيجب أن تتوفر فيها المكونات التالية:
– الاندماج والمشاركة النشطة (Active Engagement): وهي  أن تكون متواجداً بعاطفتك وفكرك في اللحظة.
– الانضباط الداخلي (Internal Control) : فتضبط انفعالاتك لتركزها في البهجة والمرح
– الروابط الاجتماعية (Social Connection): نحتاج بفطرتنا أن نشعر بأننا محبوبين من قبل الآخرين، بل وعلينا أن نتواجد في الأماكن التي يتواصل ويتفاعل فيها الناس. ونبه على أن الحد من الارتباط الاجتماعي يدمر روح المرح لدى الأطفال.
– المرح (Joyfulness): تجدهذه الخاصية في بعض الأشخاص الذين إذا دخلوا مكاناً أضاؤوه بحيوتهم وبهجتهم.

وختم أن روح اللعب أو ما أسماه بالـ Playfulness هو ليس مهمة نقوم بها، وإنما صفة تطغى على كل مهمة نقوم بها.

بحر ليس له حد!

ذهبنا إلى المؤتمر وفي أذهاننا أسئلة نبحث عن أجوبتها، ولكننا احتجنا في المؤتمر إلى أن نجاوب أنفسنا بمزيد من الأسئلة. أسئلة كانت أكثر شمولاً وفي نفس الوقت أكثر تفصيلاً وتعقيداً، وذلك لأننا شاهدنا الكثير من التجارب، وشاهدنا الكثير من ،الأشخاص الذين لهم طاقات وهمم عالية في خدمة الأطفال بل وفي السعي لتقديم أفضل الخدمات لهم، بل ويسعون أيضاً أن ينال جميع الأطفال بدون تفرقة نفس المستوى من هذه الخدمات.
ليس هذا دافعاً لأن نقارن أنفسنا بغيرنا، ولكنه دافع لأن نتطلع لاستجلاب الأفضل من التجارب والممارسات لأطفالنا، لأنهم يستحقون ذلك وأكثر.

أجواء المنتدى العالمي.. همة وبهجة

وصلنا إلى سان خوان في نفس اليوم الذي سينطلق فيه المنتدى، وسكنا في فندق الشيراتون والذي تقام فيه فعاليات المنتدى.
 بعد أن أخذت قسطاً من الراحة، ذهبت إلى الطابق الذي ستتم فيه الفعاليات وبدأت إجراءات التسجيل.

wofo1

وكانت أجواء المؤتمر كلها تقول
Play Is The Way
كان تنظيم المؤتمر مجسداً لمفهوم أن الحياة هي بهجة ولعب واستكشاف، ليس فقط للأطفال وإنما لكل الأعمار
وأن التعلم هو ليس قراءة واستماع، وإنما نشاط ولعب وتفاعل..

– كان لكل مشارك حقيبة صغيرة تحتوي على مكعبات وعليه أن يكمل القطع الناقصة لديه عن طريق البحث عنها لدى المشاركين الآخرين.

IMG_6775-1

وهذا شكل المكعب بعد اكتماله

IMG_6768-1

– كان هناك ركن للعب بالمكعبات الكبيرة ودائماً ما كان المشاركون يلعبون في هذه المنقطة

IMG_6770-1

وكانت هناك صالة برعاية شركة Lakeshore وهي شركة توفر المواد والأدوات التعليمية، وكانت مشاركة الشركة عبارة عن كتيبات فارغة مثل دفاتر الرسم وأنواع مختلفة من أدوات الفنون، أوراق ملونة من مختلف الخامات، ملصقات، أشكال براقة، صمغ، مقصات، ألوان، وكان الجميع يأتي ليزين دفتره الخاص، كان متنفساً جميلاً..

IMG_6809-1

أما عني، فكنت أذهب إلى تلك الصالة وآخذ كتيباً وبعض الملصقات، وأصعد إلى غرفتي وأضعها في حقيبتي، ثم أعود إلى الصالة وآخذ دفتراً آخر ومزيداً من الملصقات، وكنت أفعل ذلك عدة مرات لأني كنت أريد أن أعيش هذه التجربة مع ابني عندما أعود للإمارات، وطبعاً لم أحرم نفسي من أن أزين كتيباً خاصاً بي.
وكان يأتي إلى تلك الصالة جميع أنواع المشاركين، الشباب والشياب، والمتحدثين البارزين، وحتى الرجال، جميعهم يمارسون هذا الفن الجميل بمرح وببهجة واندماج تشبه بهجة الأطفال في ركن الفنون في المدرسة.

IMG_6786-1

– حتى الركن الذي تتواجد فيه أجهزة الكمبيوتر والتقنيين وضعوا عليه لافتة Technology Playground وكأنه ليس مكاناً به آلات جامدة، وإنما هو مكان للاستكشاف الرقمي

– وكان الغناء والترنم والرقصات متواجدة طوال أيام المؤتمر، فبين متحدث وآخر يصعد أحدهم على المسرح ليغني أو يؤدي رقصة، بل أنه كانت هناك ليلة خاصة لمشاهدة الرقصات العالمية يؤدي فيها المشاركين من كل بلد رقصتهم الشعبية، وما زلت أشعر بحسرة شديدة أنني لم أستطع أن أحضرها
كانت الجلسة الافتتاحية مساء، وقد طلبت اللجنة المنظمة أن يحضر المشاركون مرتدين أزياءهم الوطنية، فكان الاختلاف والتباين في الحضور بارزاً، فقد كانت الأعراق الموجودة شديدة التنوع، وارتداء المشاركين لأزياءهم ،الشعبية جعل التنوع أكثر بروزاً. واستشعرت حينها معاني مما قاله الله عز وجل “وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا” فكان المنتدى يحتفل باختلافات المشاركين وتباينهم أكثر من احتفاله بسماتهم المتشابهة بل أنه اتخذ من هذه السمات المتشابهة قاعدة لنستكشف بها جمال فروقنا واختلافاتنا، وبهذا النهج يحصل التعارف الذي من أجله جعلنا ربنا على هذا الاختلاف.
وحتى عندما تحدث رئيس المؤتمر عن المشاركين وعن البلدان التي وردوا منها، عرض رسماً بيانياً لخريطة العالم وقد رمز للبلدان التي ورد منها المشاركون باللون الأصفر. كان مذهلاً أن الخريطة معظمها مصبوغ باللون الأصفر

wofo5

فكانت قيمة المؤتمر فيما جمعنا من مختلف بقاع العالم لنتشارك اهتمامنا وحرصنا على بذل جهودنا لجعل العالم مكانا أفضل لكل طفل ولنعطي كل طفل ما يستحقه من فرص ليبلغ به أقصى ما يصل به نموه. تنبهت تلك اللحظة التي شاهدت فيها هذا الجمع الغفير المتحفز ليستفيد ويفيد أن الحصول على المعلومة قد يكون سهلاً،  ولكن الحصول على الهمة واﻹلهام يكون بمصاحبة من رزقوا إياه واجتهدوا في تحويله من وجدان إلى أفعال. لا تكون هذه الطاقة بالقراءة ولا بمشاهدة الشاشات وانما بالمصاحبة و التفاعل مع أصحاب هذه الهمم، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: “جالسوا الكبراء وسائلوا العلماء وخالطوا الحكماء” وعندما نشاهد عن قرب ما فعله من كانت لهم همة في هذا المجال سنكتشف الخطوات التي اتبعوها في تحقيق نتائج فعالة ملموسة.

916470_798165566861218_2098440978_n

ووضعت كذلك خريطة كبيرة للعالم، ودعا المنظمون كل مشارك أن يضع دبوساً على المكان الذي أتى منه

IMG_6718-1

وهنا وضعنا دبابيسنا كذلك نحن ومن وفد معنا من الإمارات.

IMG_6717-1

 كما التقينا بإماراتيتين التحقتا ببرنامج “القادة الدوليين في الطفولة المبكرة” وقدمتا إلى المنتدى لتقديم عروضهما ممثلتين لدولتنا، سعدنا بلقاء: سعيدة المرزوقي وعائشة الجناحي، ونتمنى لهما كل التوفيق في مشاريعهما ضمن برنامج القادة الدوليين.

10349745_876203829063088_1062201602_n10261302_1403801759901349_49995100_n

ومن أجمل ما استوقفني في المؤتمر، أنه في نهايته، قام المنظمين بشكر جميع طاقم فندق الشيراتون، بجميع درجاتهم ومهامهم، واستوقفني بشكل أكبر ما قاله مدير الفندق: “أتمنى أن تكونوا استمتعتم بخدمتنا مثل ما استمتعنا بخدمتكم“، هذا المعنى الراقي من الاستمتاع بخدمة الآخرين خصوصاً إن كان من دون مقابل، فإنه من  أجمل ما تجود به الحضارة الإنسانية
ثم اصطف الطاقم كاملاً في البهو مودعين الوفود المشاركة في المعرض

2014-05-09 15.37.21

كانت هذه لمحة سريعة عما شاهدته وشعرت به خلال تلك الأيام الجميلة، أما ما تلقيته من معلومات، وما كونته من علاقات، وما استلهمته من مشاعر وأفكار.. فذلك سيكون رواية.. لا تدوينة..

الرحلة إلى بورتريكو

غرب عن الأوطان في طلب العلا               وسافر ففي الأسفار خمس فوائد

 تفريج هم واكتساب معيشة                     وعلم وآداب وصحبة ماجد  (الشافعي )

رحلة لا تنسى

وحتى الآن هي  “رحلة العمر” التي امتدت أكثر من ٢٦ ساعة، ذهبنا بها إلى النصف الآخر من كوكب الأرض، إلى بلاد لم أتخيل في حياتي أن أزورها
إلى بورتريكو، حتى لو سألني أحدهم قبل شهر أين تقع هذه البلاد فلن أتمكن من إجابته!
كانت رحلة مكثفة بالدروس لدرجة أني أحسست أني خرجت من الواقع ودخلت في فلم سنمائي! ولكنه فلم لن ينسى

prworLD

كانت وجهتنا في بورتريكو إلى المنتدى العالمي للرعاية والتعليم المبكر للأطفال
وقد كنت أسمع من الكثيرين ممن حضروا الدورات السابقة لهذا المنتدى  يقولون أنها حضور هذا المؤتمر هي تجربة فريدة من نوعها

wf14-eventlogo-sm

..من أبوظبي

إضافة إلى ساعات الرحلة الطويلة ذهبت مبكراً جداً إلى المطار لأنهم أخبروني أن  التفتيش الأمريكي TSA  سيستغرق وقتا طويلا، مع أنه في الواقع لم يكن بذلك التعقيد
ولكن لكل من يود الذهاب إلى أمريكا، فمن الأفضل أن تثقف نفسك عن هذا التفتيش حتى لا يعقدوا حياتك عندما يجدونك أخذت معك علب الجبن والتونة وما إلى ذلك من حركاتكم يا عربنا!
وختم الجوازات في أبوظبي جعلت وصولنا إلى مطار جون كينيدي – نيويورك أكثر استمتاعا..

في نيويورك

وصلنا إلى مطار جون كينيدي ودخلنا وكأننا وصلنا من رحلة داخلية، لم يطلب منا أحد أن يرى جوازاتنا أو أي شيء آخر..
بعد رحلة امتدت حوالي ١٤ ساعة، كانت أمامنا ثمان ساعات من الانتظار للالتحاق بالرحلة التالية والتي ستستغرق أربع ساعات، في هذه الحالة المرثية كانت تجربة اللاونج من أكثر التجارب التي استمتعت بها في المطار!خصوصاً أن الترانزيت كانت مدته طويلة!!  لماذا تقضي وقتك في كراسي صالات الانتظار؟ دلل نفسك في اللاونج! والصالات في مطار جون كينيدي متعددة ومتنوعة تتناسب مع مختلف الأذواق.

jfk-new-terminal-4-delta-sky-club-2013-29_28250

 بعد وصولنا مباشرة أردنا شراء بطاقات الموبايل (Sim Cards) فوجدناها تباع من المكائن وكأنها مشروبات غازية، فكرة جميلة
(فطوم.. لن أخبرهم كيف انقص علينا !)

إلى سان خوان

الرحلة الثانية من نيويورك إلى سان خوان في بورتريكو كان الجميل فيها أن الطائرة شبه خالية، فكل مسافر يستطيع أن يأخذ صف كامل ليتمدد فيه
وصلنا سان خوان فجراً.. هدوء وظلام..

across-from-hotel-convention

قلب الأم!

طوال رحلة الذهاب لم أستطع النظر إلى صورة “عبد الله”.. لأن آخر صورة له في تلفوني وهو يبتسم بسعادة عارمة، كان إحساساً صعباً وأليماً

.. وصلنا مع بداية يوم جديد، وهو اليوم الذي ستبدأ فيه فعاليات المؤتمر.. الله المستعان!!